وداعََا ريان.. شهيد البئر الذي أبكى العالم

كتب: وكالات أنباء

 

خيمت حالة من الحزن على أنحاء الوطن العربي الكبير من المحيط إلى الخليج، بعد إعلان الديوان الملكي المغربي عن وفاة الطفل “ريان” بعد محاولات لإنقاذه استمرت ٥ أيام.

 

وسيطرت ردود الأفعال ومشاعر الحزن على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد أن كانت القلوب معلقة بالأمل في إنقاذه.

 

وكانت الأيام الماضية قد شهدت تواصل عملية الحفر العمودي التي وصلت إلى مراحلها الأخيرة مساء اليوم قبل البدء في الحفر الأفقي الموازي للبئر الذي سقط فيه الطفل ريان صاحب الـ 5 سنوات، في محافظة شفشاون شمال المغرب.

 

وظل الطفل ريان عالقا في البئر منذ الثلاثاء ،وسابقت عناصر الإنقاذ الزمن لانتشاله من قعر البئر، قبل إخراجه مساء اليوم، ثم إعلان وفاته.

 

وسارت عملية الحفر العمودي بحذر لتفادي أي انجراف للتربة قد يعيق عملية الإنقاذ في حالة انهيار البئر على الطفل، لكن الحكاية انتهت اليوم بمأساة أبكت المغرب والوطن العربي والعالم.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *