للتوعية بسرطان الثدي.. وزيرتا «التضامن» و«الهجرة» و «القومي للمرأة» يشاركن في «ملتقى بهية الأول»

كتبت: جولستان حميد 

 

تعقد مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر، وعلاج سرطان الثدي بالمجان اليوم برعاية وزارة التضامن الاجتماعي، وبحضور لفيف من الوزراء، والسفراء والشخصيات العامة، والفنانين من شركاء عائلة بهية، وكبار الداعمين شركاء نجاحها، ومن شهدوا على كل انجاز وصلت إليها المؤسسة منذ إنشائها في مارس 2015 حتى الآن الملتقى الأول من نوعه تحت عنوان «لملتقي الأول لشركاء النجاح».

 

وقالت المؤسسة في بيان لها، إن اختيار الملتقى في هذا التوقيت من شهر أكتوبر يأتي نظرََا للاحتفال بأكتوبر الوردي، وهو شهر التوعية المخصص عالميََا بمرض سرطان الثدي، وللإعلان عن انجازات بهية على مدار 7سنوات بشكل عام، واستعراض انجازات آخر عامين فيما يخص بهية الشيخ زايد والتنويه على التوقيت الزمنى المبدئي، والمقترح لافتتاح بهية زايد واستقبال أول حالة، والحديث عن خدمات مستشفى الشيخ زايد، والقوة الاستيعابية لها، واستعراض أهم أهداف واستراتيجية بهية لعام 2023 وتقديم الشكر والعرفان لكل الداعمين، وشركاء النجاح لدورهم المؤثر والفعال فى استمرارية مستشفي بهية؛ نتيجة إيمانهم بدورها الحيوي تجاه جميع سيدات مصر.

 

 

وأضافت المؤسسة، أن الملتقى يعقد بحضور  وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج، والسفيرة سها ناشد، وزيرة الدولة لشئون الهجرة والمصريين بالخارج، والدكتور محمود مسلم رئيس لجنة السياحة و الآثار والثقافة والإعلام  بمجلس الشيوخ، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة،  والدكتور حسام موافي أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب القصر العيني، وعدد من الشخصيات العامة ومن مؤسسة بهية المهندس تامر شوقي رئيس مجلس الأمناء، ومن مجلس الأمناء السيدة ليلي سالم حفيدة بهية، والمهندس ماجد حمدي، والمهندس حازم الليثي، والمهندسة چيلان فلفلة، ومحمد فهمي وعدنان عبد العزيز، وشيرين هلال أعضاء مجلس الأمناء  والدكتورة چيلان أحمد المدير التنفيذي لمؤسسة بهية، و الدكتور خالد ابو العينين مدير مركز بهية الطبي.

 

يذكر أن مؤسسة بهية على بعد خطوات من تحقيق الحلم، وهو المشروع الأكبر والأضخم فرعها الثاني بمنطقة الشيخ زايد خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث إن المشروع المقام علي مساحة ستة آلاف متر مربع،  ومن المتوقع أن يستوعب نصف مليون سيدة سنويََا لتلقى كل خدماتها الطبية داخل المستشفي مع وجود قسم كامل للطوارئ والعمليات الجراحية، وتوافر الإقامة الكاملة، حيث عقد ذلك الملتقى للإعلان عن قرب خطوات إنشاء المستشفى، ولتوجيه كل الشكر والعرفان لكل من آمن وصدق ودعم وساهم في إنجاز مشروع مستشفي بهية الشيخ زايد.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *