«القباح» : 30 مليون جنيه دعم لمستشفى بهية

كتبت: جولستان حميد 

 

أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال ملتقى بهية الأول لشركاء النجاح الذي عقد مساء اليوم ،السبت بإحدى الفنادق، تحت رعاية رئاسة الوزراء ، تقديم دعما يصل إلي 30مليون جنيه،وذلك لإتمام بناء وتجهيز مستشفى بهية للكشف وعلاج سرطان الثدي بالمجان بالشيخ زايد.

 

وأوضحت القباج أنها تشارك في الملتقى بصفتها وزيرة للتضامن الاجتماعي، للتأكيد علي أن جميع مؤسسات تقف بكل قوة في ظهر وفي قلب كل سيدة مصرية ودعمها.

 

وأضافت :يشرفني المشاركة في المؤتمر للاحتفال بمرور ٧ سنوات على إنشاء مستشفى بهية التي تحارب مرض سرطان الثدي للسيدات، وأضافت أسعد كأمراة مصرية ومسئولة بالتواجد وسط المحاربات والداعمين لهن وكافة الشركاء، مؤكدة أن مستشفى بهية أصبحت صرحاً كبيرا يفخر بها كل المصريين، وتمثل مسيرة نجاح في مكافحة ضد مرض سرطان الثدي.

 

وأضافت أنه عندما تصاب الأم فإن الأسرة تصاب بأكملها، مشددة علي أهمية إيجاد بيئة داعمة لهم، مشيرة إلي أن مستشفى بهية هي البيت الذي تلجأ إليها المحاربات، للتشخيص والعلاج حتي الوصول إلي مرحلة التعافي.

 

وأكدت أن مستشفي بهية هي مؤسسة عملية تضاهي في الجودة أكبر المؤسسات في نفس مجالها، كما أنها تحرص علي مواكبة التطورات الصحية والنفسية، مشددة علي أهمية الكشف المبكر لتحقيق نسب عالية من الشفاء.

 

من ناحيتها أعربت مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، عن سعادتها بالمشاركة في هذا الملتقى، مضيفة أن مستشفى بهية تمثل نموذجاً في العمل و التفاني لخدمة المرضي.

‏وقالت مرسي: إننا نحتاج إلي نحو ٢٠٠ مليون جنيه لإتمام بناء وتجهيز مستشفى بهية في الشيخ زايد، داعية الجميع للمشاركة للانتهاء من تجهيز المستشفى وافتتاحها في ٢٣ مارس المقبل.

 

موضحة أن سرطان الثدي يعد ثاني أسباب للوفاة من أنواع السرطان، مشيرة إلي أنه كان لديها حلم بخضوع كل سيدة للكشف المبكر وبفضل إطلاق حملة قومية لصحة المرأة، تم خلالها الكشف علي أكثر من ٢٠ مليون سيدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى