التشخيص الطبي الخاطئ تسبب في وفاة الإعلامية شيرين الدويك

أعلنت نائلة فاروق، رئيس التليفزيون المصري، خبر وفاة الإعلامية شيرين الدويك المذيعة بالتليفزيون المصري بسبب جلطة في الشريان التاجي، تم تشخيصها طبيا بالخطأ التهاب في القولون، وماتت بعد ست ساعات فقط من وصولها منزلها خلال نومها عن عمر ناهز 46 عاما.

شيرين الدويك التحقت بمبني ماسبيرو عام 1998، وكانت من أهم المذيعات على شاشة القناة الأولى، وعملت لفترة في شبكة قنوات ART، وقدمت عددا من البرامج منها “نص ساعة صحافة” و”ألبوم الذكريات”، كما قدمت برنامج “جناب السفير”، وانتقلت بعدها للعمل بالقناة الأولى وكانت رئيسة التليفزيون وقتها الإعلامية الراحلة سهير الإتربي.

 


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *