يهاجمهم مساءََ وينشر لهم صباحََا.. «خالد ميري» يفتح صفحات «الأخبار» للإخوان

تسود حالة من الغضب والاستياء بين بعض صحفيي مؤسسة أخبار اليوم، على إثر سماح خالد ميري رئيس تحرير جريدة الأخبار، بنشر مقالات لكتاب محسوبين على جماعة الإخوان الإرهابية، مطالبين الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة المهندس عبد الصادق الشوربجي بالتحقيق في الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد ميري، متهمين إياه بأنه يهاجم الإخوان مساءََا عبر برنامجه الذي يقدمه على قناة صدى البلد، وينشر لهم صباحََا عبر صفحات الأخبار.

وأكد صحفيو الجريدة، في شكوى لبوابة سوشيال برس، أن ميري منذ أن وطأت قدماه رئاسة تحرير الأخبار، حولها لعزبة خاصة ينشر فيها عزاءاته ويجامل أقرباءه وبني بلدته، وجعلها مرتعًا له، ولثلته، مانحََا فيها صك الكتابة لمن يشاء، ومانعََا عبرها من الكتابة من يشاء، بلا رقيب عليه، أو سلطان.

 

وأوضح الصحفيون عبر شكواهم، أنه بلغ السيل الزبى، وطفح الكيل، ووصلت الروح الحلقوم، من تصرفات ميري في إدارة تحرير الأخبار، خاصة بعدما نسي، أو تناسى، أن الأخبار -التي تدعمها الدولة بعشرين مليون جنيه شهريًا من أجل أن تكون إحدى أذراعها الإعلامية- فتحت أبوابها على مصراعيها للإخوان وفلولهم،  موضحين أن أحد الكتاب المناصرين للجماعة الإرهابية، والذى سخر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك للدفاع عن الإخوان، سمح له ميري بنشر مقالاته عبر صفحات الأخبار.

 

وأكد الصحفيون، أن ميري تجاهل نشر إبراز جهود الدولة التنموية، وخطط الحكومة الخمسية، وهي الأهداف التي من أجلها تدعم الدولة الصحافة القومية، ومتهمين إياه بنشر ترهات الإخوان، وأباطيلهم عبر صفحات الجريدة، واصفين إياها بأنها لا تمت من قريب أو بعيد لأي شكل من أشكال الصحافة، وتشرف عليها محررة تحت التمرين فتحت فيها صفحات الأخبار، ونوافذها لأحد الإخوان المجاهرين، الذي لم ينفك يعلن ولاءه للإخوان الضالين، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

 

 

 


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *