والده حرر محضرََا و«النيابة» تحقق.. الإهمال الطبي يتسبب في حروق من الدرجة الأولى لطفل رضيع فور ولادته بـ«الدمرداش»

كتب: حسام السويفي

 

ما زال مسلسل الإهمال الطبي في المستشفيات مستمرََا، ليحصد عبره حياة المواطنين تارة، ويتسبب في إصابتهم بالمزيد من الأمراض تارة أخرى، دون التفرقة بين كهل عجوز يستحق الرعاية لا الإهمال، وطفل وليد يستحق العناية وليس الإغفال.

الإهمال الطبي أدى إلى حدوث وقائع تدين لها الجبين، ارتكبها الأطباء بمستشفى الدمرداش، ما تسبب في حروق لطفل وليد لم يتجاوز عمره أربعة أيام فقط، ما دفع والده حسام إسماعيل إبراهيم إلى تحرير محضر بقسم الوايلي حمل رقم 3546، اتهم عبره أطباء مستشفى الدمرداش بإصابة طفله الرضيع  بعدة حروق من الدرجة الأولى، بسبب جهاز السيرفو، وعدم وضعة في حضانة خاصة بالمستشفى لمدة يومين،

وأكد والد الطفل في بلاغه الذي بدأت النيابة العامة التحقيق في وقائعه، أن إدارة المستشفى لم تخبرهم بحالة طفله، إلا بعد خروجه من المستشفى، حيث تم وضعه بمستشفى أخرى، ما أدى إلى إصابتة بنزيف حاد، صاحبه تدهور حالتة الصحية.

وطالب والد الطفل، مساواته بأبناء المسؤولين، أو الأثرياء، وإنقاذ حياة ابنه، وتشيكل فريق للكشف عليه داخل المستشفى، لإثبات الإصابات التي نتجت عن إهمال الأطباء.

وفجر والد الطفل مفاجأة بقوله، إن تقرير مستشفى الدمرداش أدعى ان زوجته ولدت قيسريََا، وأن ابنه يحتاج إلى حضانة منذ يوم 14 سبتمبر الماضي، موضحََا أن ما جاء في التقرير أدعى وقائع على خلاف الحقيقة، مؤكدََا أن  زوجته ولدت طبيعيََا يوم 16 سبتمبر الماضي، وخرجت يوم 18 سبتمبر الماضي، مشيرََا إلى أن طفله الرضيع ياسين كان يجب وضعه بالحضانة فور ولادته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى