هتفوا “إرحل.. عاوزين حقوقنا”.. العاملون بماسبيرو يطالبون بإقالة “حسين زين” ومحاكمته على أموال المعاشات والعلاوات المتأخرة

لليوم الثاني على التوالي، قرر العاملون بماسبيرو اتخاذ خطوات تصعيدية ضد حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، على إثر ضياع حوقهم المتمثلة في صرف الحوافز، والعلاوات المتأخرة والمعاشات منذ عام 2017.

ونشر عدد كبير من العاملين بماسبيرو تدوينات عبر صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، تطالب بإقالة حسين زين، ومحاكمته على ضياع حقوقهم، مؤكدين أن قيمة العلاوات والحوافز المتأخرة لكل موظف بماسبيرو تصل إلى نحو 14 ألف جنيه.

وانتقد العاملون بماسبيرو بيان الهيئة الوطنية للإعلام الذي صدر مساء أمس، الأحد، عقب تنظيمهم وقفة احتجاجية حاشدة داخل المبنى للمطالبة بحقوقهم، حيث نفت الهيئة وجود احتجاجات، مرجعة التجمهر إلى تفعيل البصمة، متهمة ثلاثة موظفين فقط بأنهم وراء تصوير التجمهر على أنه احتجاجات، حيث أكد البيان أنه فى إطار العمل بالقواعد والضوابط المتبعة لضبط الحضور والانصراف بمختلف قطاعات الهيئة الوطنية للإعلام وهو النظام المتبع فى العديد من الهيئات والوزرات بالدولة فقد أجريت اليوم تجربة عملية لتفعيل نظام البصمة ونتيجة لذلك كان هناك تكدس فى عملية خروج العاملين من بوابات مبنى الوطنية للإعلام، الذى جاء نتيجه الأعداد الكبيرة من مختلف القطاعات والتى تحتاج التأكد أثناء الخروج والدخول من أنه تم التوقيع بجهاز البصمة”.

وقابل العاملون بيان الهيئة بالتهكم والسخرية، واصفين إياه بالكاذب، ونشروا العديد من مقاطع الفيديو التي تحوى مشاهد لمئات المحتجين داخل المبنى.

وأكد العاملون، أنه منذ تولي حسن زين منصبه منذ خمس سنوات تسبب في ضياع حقوق الموظفين، وأصر على عدم صرف مستحقات الإعلاميين والموظفين الذين خرجوا للمعاش، الذين ساهموا في بناء المبنى، وعدم ترقيتهم، وتسبب في خسائر بالملايين، بحجة التطوير.
واتهم العاملون حسين، بأنه جلب صحفيين من الصحف للعمل إعلاميين، ورصد مبالغ مالية كبيرة تتعدي الملايين لمرتباتهم، في الوقت الذي تجاهل فيه مئات الكفاءات بماسيبرو، ومنهم من يحمل الدكتوراه في الإعلام، ولديهم قدر كبير من الوطنية لمصر، ولرئيس مصر.
وانتقد العاملون قيام زين بمنح نفسه درجة وزير، وتغيير بيان الحالة له من مدير إنتاج إلى مخرج، حتى يتمكن من تولي المناصب القيادية.

وكان مئات الموظفين بماسبيرو قد نظموا عصر أمس، الأحد، وقفة احتجاجية داخل المبنى للمطالبة بحقوقهم، وهتفوا “إرحل يا زين.. إرحل يا حرامي.. عاوزين حقوقنا”

الفيديو

https://www.facebook.com/100000664182569/videos/299563942113609/

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى