مستشار بوزارة التضامن: الجمعيات الأهلية تسد ثغرات الأداء الحكومي

أعلن الدكتور صلاح هاشم، مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يحرص دئما في خطاباته على الإشارة إلى العدالة الاجتماعية وضرورة تحقيقها، سواء من خلال عدالة التوزيع الجغرافي أو توزيع الجمعيات الأهلية على المناطق الأكثر احتياجا بالجمهورية، مؤكدا أن الرئيس يشدد على حق المواطنين الأكثر احتياجا على الدولة.

وأضاف هاشم، في تصريحات تلفزيونية، ببرنامج 8 الصبح المذاع عبر فضائية DMC، أن الدولة تستهدف تحقيق العدالة الاجتماعية عن طريق تحقيق العدالة في التوزيع، والوصول لشرائح المواطنين الأكثر احتياجا دون غيرهم، وبالتالي تستهدف الدولة تحقيق عدالة التوزيع، وهو حق للمواطن وليس من أنواع الإحسان، مؤكدا أن تعريف بالعدالة بوجه عام هي إعطاء كل ذي حق حقه.

وأوضح أن الجمعيات الأهلية في مصر تعمل وفقا لقانون 132 لسنة 64 الخاص بالجمعيات الأهلية، ومنذ ذلك الحين باتت الجمعيات الأهلية الذراع التنموي لوزارة الشؤون الاجتماعية، ثم تحولت إلى شريك أساسي، حتى أصبحت تسد ثغرات أداء الحكومة، بعد التحول الكبير الذي حدث بعد عام 2014.

وأشار الدكتور صلاح هاشم، مستشار وزارة التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، إلى أن الجمعيات الأهلية تختص بالأعمال الخيرية في مصر منذ القرن التاسع عشر، وتقدم خدمات للاجئين والمهاجرين من الدول الأفريقية والآسيوية إلى أوروبا، علاوة على خدمات الرعاية الاجتماعية، وتطور أداء ومهام الجمعيات مع الوقت.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى