لتصريحاتهما عن انخفاض الدولار وبث المناخ التشاؤمي.. «السويفي» يتهم يوسف الحسيني وعمرو أديب بنشر أخبار كاذبة

تقدم حسام السويفي رئيس تحرير بوابة سوشيال برس، وعضو الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، ببلاغ للنائب العام، اتهم عبره كلا من يوسف الحسيني، وعمرو أديب، بنشر أخبار كاذبة، وبث مناخ تشاؤمي، على إثر تصريحات الحسيني حول انخفاض الدولار في 15 الماضي الماضي، وتخويف عمرو أديب المواطنين بقوله إن العام المقبل مخيف.

وجاء في البلاغ، أن الإعلامي يوسف الحسيني تعمد نشر أخبار كاذبة حول الدولار عبر برنامجه التاسعة، الذي يقدمه عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، قائلا: «اللي معاه دولار يطلعه، ويوديه البنك قبل يوم ١٥ سبتمبر»، زاعمََا انخفاض الدولار في التاريخ الذي حدده سالفََا، ما تسبب في فضيحة محلية، وعربية، ودولية، حيث تناولت عديد البرامج الفضائية في معظم القنوات العالمية تصريحات الحسيني على نحو ساخر، لكونه مذيعََا بالتلفزيون الرسمي للدولة، ونائبََا بمجلس النواب المنوط به تشريع القوانين، والحفاظ على السلم الاجتماعي للدولة، وليس تكديره على النحو الناتج عن تصريحات المشكو في حقه.

واعتبر مقدم البلاغ أن تصريحات الحسيني تسببت في إحداث بلبلة بين المواطنين، والمستثمرين، وأدت على نحو معلن إلى نشر الفزع بين المواطنين، ما أدى إلى تكدير السلم الاجتماعي، والتأثير سلبََا على الاقتصاد القومي للدولة.

وأكد السويفي في بلاغه أن المدعو عمرو أديب قال في برنامجه المذاع عبر قناة إم بي سي، إن السنة المقبلة مخيفة، متعمدََا بث الفزع والرعب في قلوب المواطنين على إثر الأزمة الاقتصادية، ما تسبب في نشر المناخ التشاؤمي بين المواطنين.

وأشار السويفي إلى أن المادة 145 من قانون العقوبات، تنص على معاقبة كل من علم بارتكاب جناية أو جنحة، و كان لديه ما يحمل علي الاعتقاد بوقوعها بالحبس.

وأوضح السويفي أن  المادة 188 من قانون العقوبات، تنص على أنه”يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق المتقدم ذكرها أخباراً أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو أوراقاً مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذباً إلى الغير، إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة”.ا

وأكد مقدم البلغ أن المادة رقم 80 (د) على: يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل مصرى أذاع عمداً فى الخارج أخباراً أو بيانات أو إشاعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد وكان من شأن ذلك إضعاف الثقة المالية بالدولة أو هيبتها واعتبارها أو باشر بأية طريقة كانت نشاطاً من شأنه الإضرار بالمصالح القومية للبلاد.

وطالب السويفي برفع الحصانة عن الحسيني، واستدعاء المشكو في حقهما، للتحقيق معهما في الوقائع محل البلاغ، واتخاذ اللازم قانونََا.

 


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *