فرست ريبابليك بنك يشهد تراجعًا جديدًا وفشل صفقة إنقاذه

تراجع سهم البنك الأمريكي فيرست ريبابليك بنك خلال تداولات أمس الاثنين، بنحو 47%، وذلك بعد فشل صفقة إنقاذ بمليارات الدولارات من قبل بنوك أمريكية كبرى.

إذ فشلت الخطوة إقناع المستثمرين بأن البنك يتمتع بأسس مالية مستقرة، ما أدى لانهيار سهم البنك الأمريكي.

ووفقًا لبيانات وكالة بلومبرج، فإن سهم فيرست ريبابليك بنك، أغلق على انخفاض بنسبة 47.11% عند 12.18 دولارًا في تعاملات الاثنين.

يأتي انهيار البنك بعد تعثر بنك سيليكون فالي وبنك سيغنتشر، ما آثار مخاوف من أن العملاء قد يسحبون ودائعهم من البنوك الأمريكية الأخرى.

 

وفيما يتعلق بأسباب انهيار البنوك الأمريكية قال الخبير الاقتصادي ألكسندر نازاروف في منشور في قناته بتطبيق تلغرام إن “بعد أن رفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة، أصبح الاستثمار في صناديق أسواق المال أكثر ربحية من الاحتفاظ بالأموال المودعة في البنك”.

 

موضحًا “أن الناس بدأوا في سحب الأموال من الودائع المصرفية، منذ صيف عام 2022 قاموا بسحب نصف تريليون دولار من البنوك الأمريكية، ومؤخرا تسارع السحب بشكل كبير”.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *