دراسة تكشف: عدد الوفيات بعد تلقي “فايزر” و”موديرنا” لا يتجاوز عشر حالات لكل مليون جرعة

قال الدكتور رفعت شرف أستاذ الباطنة، إنه تم عمل دراسة على عدد كبير من مصابي كورونا و المطعمين  بحثت المضاعفات على القلب، واحتساب نسب الوفاة الناتجة من تلقي اللقاح.

وأكد شرف، عبر تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، أن بعض التقارير أشارت إلى إلتهاب عضلة القلب بعد لقاح موديرنا، وفايزر، موضحََا أن المريض قد يشعر بألم في الصدر مع زيادة دقات القلب، وقد تحدث صعوبة في التنفس، موكدََا ان الإلتهاب قد  يحتاج دخول المستشفى، والغالبية العظمى تتحسن مع العلاج.

وأشار رفعت إلى أن الأرقام الناتجة من الدراسة، كشفت أن اللقاحات قد تسبب دخول المستشفيات، أو الوفاة بمعدل 1-10 حالات لكل مليون جرعة، لكن بمعدل 40 حالة بعد كل مليون إصابة بكورونا، موضحا أن  الحالات الزائدة عن المعتاد لكل مليون جرعة أولى من اللقاح هي حالتين بعد لقاح أسترازينيكا، وحالة بعد لقاح فايزر، و ️️ست حالات بعد لقاح موديرنا.

وأكد رفعت، أن عدد الحالات الزائده عن المعتاد بعد الجرعة الثانية، حدثت فقط بعد لقاح موديرنا، وكانت 10 حالات بعد مليون جرعة، موضحََا ان أغلب الحالات كانت في الذكور أقل من 40 سنة، ولم ترتبط بعمر معين لكن بعد لقاح استرازينيكا.

وأضاف أنه لم تحدث مضاعفات إلتهاب الغشاء الخارجي للقب (pericarditis )، بعد اللقاحات عموما، موضحََا أنه عدم انتظام دقات القلب يحدث بعد الإصابة بكورونا، ولا يحدث بعد اللقاحات بإستثناء ارتباط بسيط بعد لقاح موديرنا.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى