حريق في مخيم للاجئين الروهينجا في بنجلاديش

 

اندلع حريق في مخيم للاجئين الروهينجا في جنوب شرق بنغلاديش، الأحد 5 مارس، ويُعتقد أن هذا المخيم هو الأكبر للاجئين في العالم.

 

وتسبب الحريق في تشريد حوالي 12 ألف لاجئ من الروهينجا دون مأوى، حسبما أفاد مسئول محلي، إذ اشتعل الحريق في حوالي 2000 من المساكن المؤقتة والمصنوعة من الخيزران والقماش، الموجودة في المخيم رقم 11 ببلدة كوتابالونغ.

 

بالإضافة لاحتراق 35 مسجدًا و21 مركزًا تعليميًا للاجئين، ولكن لم يخلف عن الحريق أي إصابات أو وفيات، وفقًا لتصريحات مفوض اللاجئين في بنجلاديش، ميجانبور رحمن، لوكالة الأنباء الفرنسية.

 

ولم تتضح بعد أسباب اندلاع الحريق، إذ تحقق الشرطة في بنجلاديش في الأمر للتأكد ما إذا كان بفعل فاعل أم لا.

 

حريق المخيم لم يكن الأول من نوعه، إذ وقعت مئات من الحرائق في مخيمات للاجئين الروهينجا في بنجلاديش، حيث يعيشون أوضاعًا سيئة وهشة داخل تلك المخيمات.

 

وبحسب تقرير لوزارة الدفاع في بنجلاديش فإن حوالي 222 حريقًا وقعوا داخل مخيمات الروهينجا خلال الفترة من يناير 2021 حتى ديسمبر 2022، منها 60 حريقًا متعمدًا.

 

وتسبب حريقًا وقع في شهر مارس 2021 في قتل حوالي 15 لاجئ، بالإضافة لنزوح حوالي 50 ألفًا نتيجة للحريق الذي وقع في المخيم.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى