تمهيدًا لتحويله لمتحف.. وزيرة الثقافة تتفقد منزل العقاد

 

زارت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، منزل الأديب عباس محمود العقاد في محافظة أسوان، والمقرر تحويله لمتحف ومزار سياحي مفتوح يضم مقتنيات العقاد ومكتبته التي تبرعت بها أسرة الأديب الراحل، وذلك بصحبة اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان.

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء أصدر توجيهات بترميم المنزل ورفع كفاءته، وتحويله إلى متحف ومزار لكل عشاق العقاد.

 

وأكدت وزيرة الثقافة، على أن الدولة المصرية لديها خطة لتكريم الرموز من أبنائها في كافة المجالات، حتى يكونوا نموذجًا يُحتذى به من قِبل الأجيال الجديدة.

 

يُذكر أن منزل الأديب الراحل عباس محمود العقاد، يقع على مساحة 220 متر مربع، ويتكون من طابق أرضي، واثنين علويين، بالإضافة إلى سطح المنزل، وصدر قرارًا بتشكيل لجنة عليا، بتوجيهات من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، لمعاينته والبدء الفوري في ترميمه ورفع كفاءته.

 

وكان منزل العقاد تعرض للتصدع نتيجة لأعمال حفر مجاورة للمنزل، وأوصت اللجنة المشكلة من جامعة أسوان بضرورة إخلاء المبنى حفاظًا على سلامة قاطنيه.

 

وبحسب تصريحات رامي العقاد، أحد أفراد أسرة العقاد، إن الأسرة هي التي كانت مسئولة عن إصلاح وترميم المنزل حتى عام 2007، حين صدر قرار مجلس الوزراء رقم 2650 بإدراج المنزل ضمن قائمة التراث المعماري المميز للحفاظ عليه.

 

وهو ما منع الأسرة من التدخل في إجراء أي تعديلات أو ترميمات فيه، إلى أن شُكلت لجنة برئاسة العميد الدكتور حسن الحفناوي من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبعضوية ممثلي إدارة الأشغال العسكرية ووزارة الإسكان والمرافق، ومديرية الإسكان بالمحافظة، واستشاري كلية الهندسة بجامعة أسوان، للمعاينة الميدانية لبيت العقاد في مدينة أسوان.

 

 

 


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *