بتمويل من حزب الله وأيمن نور.. عودة الهارب معتز مطر للظهور ببرنامج من لندن

بعدما منع عنه نظام أردوغان التمويل، والدعم اللوجستي في إسطنبول، وتم وقف برنامجه، قرر الهارب معتز مطر اللجوء إلى لندن، واستعان بأيمن نور، وأخرين مقربين من حزب الله، للعودة مرة أخرى للظهور الإعلامي، والهجوم على مصر، معتمدا على تأييد دراويشه الذين يصدقون سمومه التي يبثها بين الحين والآخر.

وكشف عمرو فاروق الباحث في شؤون الإسلام السياسي، أن بريطانيا احتضنت الهارب معتز مطر، ليستمر في هجومه على الدولة المصرية ومؤسساتها من خلال برنامجه اليومي على اليوتيوب، تمهيدًا لانطلاق قناة فضائية جديدة.

وأوضح فاروق، أن القناة الجديدة التي تحدث عنها معتز مطر ، تأسست في لندن تحت اسم “الشرق للخدمات الإعلامية” بميزانية وتمويل من “حزب الله”، وتشرف عليها نهاية الطوبجي (إنجليزية من أصول فلسطينية ومقربة من “حزب الله”، والشركة مملوك للهارب ايمن نور، وتعتبر بديل عن شركة “إنسان ميديا” وقناة “الشرق” التي تبث من داخل تركيا، والحاصلة على الترخيص من جمهورية سيشل الأفريقية.

وأكد فاروق، أنه خلال العام الأخير، أسست الجماعة فعلياً عدداً من المنصات والمواقع الإلكترونية البديلة، من داخل لندن، تحسباً لهذه الخطوة، مثل موقع “تأكد مصر” فضلاً عن إطلاق نوافذ إعلامية على اليوتيوب، وقنوات فضائية، مثل قناة “الدعوة”، وقناة “ق”، التابعة لاتحاد علماء المسلمين.

وأشار فاروق إلى أن “حزب الله” وإيران يلعبان حالياً، دور البديل الداعم مالياً ولوجستياً لجماعة الإخوان وحلفائها، في ظل التعثر المالي عقب تراجع كل من قطر وتركيا وتداعيات التفاهمات الحالية، موضحََا أنه من المفترض أن تطلق الشركة الجديدة، مجموعة من المنصات الإعلامية خلال المرحلة المقبلة، والتي من شأنها توجيه الانتقادات للنظام المصري والنظام السعودي، بما يحقق الحفاظ على المصالح السياسية للنظام الملالي.

وأضاف فاروق أن الدعم الإيراني جاء بناءً على لقاءات تمت بين ممثلين للحرس الثوري، وعناصر من “حزب الله” وأيمن نور وعناصر إخوانية منتصف عام 2021، بهدف دعم تمويل الجبهة المعادية لمصر، وتمرير الاتفاق على أجندة عمل حول خريطة تحركات سيتم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *