القوى العاملة تضع خطة لدمج الأقزام في سوق العمل

وجه حسن شحاتة، وزير القوى العاملة، الإدارات المركزية المختصة بالتنسيق والتعاون مع جمعية الأقزام المصرية، لدمج هذه الفئة من ذوي الهمم  في سوق العمل، فضلاً عن تدريبهم بمراكز التدريب الثابتة والمتنقلة التابعة للوزارة بكافة المحافظات.

جاء ذلك بعد استماعه لمطالب ذوي الهمم الأقزام، حيث التقى صباح اليوم الإثنين، بديوان الوزارة مع وفد من جمعية الأقزام المصرية برئاسة عصام شحاتة، ضمن في عضويتها قرابة 40 ألف قِزم، تُدافع عن حقوق ما يقرب من 170 ألف من الأقزام على مستوى الجمهورية، بحسب تقديرات الجمعية.

طالب شحاتة جمعية الأقزام بإرسال كشوف ببيانات راغبي العمل من فئة الأقزام إلى الوزارة تمهيداً لإدراجهم في قاعدة البيانات الخاصة بذوي الهمم.

وأضاف وزير القوى العاملة، أن الوزارة تنفذ حاليا خطتها نحو دمج ذوي الهمم في سوق العمل من خلال 3 مراحل وهي الحصر والتدريب والتشغيل، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقد استعرض رئيس الجمعية أمام الوزير جميع التحديات التي تواجه هذه الفئة، موضحاً أن الجمعية تضم في عضويتها 40 ألف قٍزم، وأنها مُشهرة برقم 3183 عام 2012 بوزارة التضامن الاجتماعي.

 وتابع: الجمعية تهدف إلى رعاية مصالح تلك الفئة من المجتمع، والعمل على توفير فرص العمل المناسبة لهم، فضلا عن السعي لمد مظلة التأمين الصحي لقصار القامة وذويهم، واستخراج كارنيه التأهيل المهني للمعاقين واستخراج أي أوراق خاصة بهم وتبنى المواهب الخاصة بالأقزام في جميع الأنشطة.

حضر اللقاء من جانب الجمعية: فؤاد مصطفى إسماعيل عضو مجلس ادارة، وياسر محمد النجار عضو مجلس إدارة، ومحمد السيد سعد الدين عضو مجلس الإدارة، ومن الوزارة: أيمن قطامش رئيس الإدارة المركزية للتدريب المهني، ومنال عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *