الدولار يسجل 40 جنيها في العقود الآجلة

 تراجعت العقود الآجلة للجنيه، لتصل لمستويات غير مسبوقة، إذ تخطت اليوم الثلاثاء، حاجز الـ 40 جنيهًا مقابل الدولار لأجل 12 شهرًا، بحسب بيانات وكالة بلومبرج.

 

كما اتسعت الفجوة بين سعر سهم البنك التجاري الدولي بين بورصتي القاهرة ولندن، وهو ما يشير إلى شح في الدولار، وانخفاض قريب في الجنيه.

 

وتراجعت العقود الآجلة للجنيه مقابل الدولار لـ 35 جنيهًا، في نهاية العام الماضي، وتراجعت مجددًا في الأول من مارس لتصل إلى 37 جنيهًا، ثم وصلت لـ 39 جنيهًا للدولار الأسبوع الماضي، حتى وصلت الآن إلى 40.25 جنيه لأجل 12 شهرًا.

 

وتتراجع العقود الآجلة بالتزامن مع ثبات سعر الجنيه أمام العملات الأجنبية في الأسواق، قبل اجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي اليوم وغدًا لتحديد سعر الفائدة، ثم اجتماع البنك المركزي المصري نهاية الشهر الجاري للسبب ذاته.

 

والعقود الآجلة هي عقود مالية مشتقة تلزم الأطراف بالتعامل مع أصل ما في تاريخ وسعر مستقبليين محددين مسبقًا. وتتنبأ العقود الآجلة بحجم الطلب على الدولار وسعره في المستقبل، حيث يجري التعامل معه مثل السهم. كلما ارتفع الطلب عليه، كلما زاد سعره.

 


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *