ارتفاع حصيلة إعصار ميسيسيبي إلى 23 قتيلًا

ارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار الذي ضرب ولاية “مسيسيبي” إلى 23 قتيلا بالإضافة إلى عشرات المصابين.

وتسبب الإعصار، الذي بدأ منذ الليل، في انقطاع التيار الكهربي عن آلاف السكان وانتزاع أسقف المنازل، مضيفة أنه تم إطلاق عمليات بحث وإنقاذ ونشر فرق لتقييم الخسائر بعدد من مدن الولاية.

 

وكان إعصارًا قويا، قد ضرب مناطق ريفية في ولايتي ميسيسيبى وألاباما، وتسبب في سقوط ضحايا وتدمير مباني وانقطاع التيار الكهربائي.

 

إذ أدى  الطقس القاسي في تساقط حبات برد بحجم كرات الجولف وتحرك عبر عدة ولايات جنوبية؛ ما دفع السلطات إلى تحذير البعض في طريق العاصفة من أنهم في “وضع يهدد حياتهم”، حسبما نقل “سكاى نيوز”.

 

وأكدت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية أن إعصارًا قمعيا “تورنادو” تسبب في أضرار على بعد 60 ميلاً (96 كيلومترًا) شمال شرقي جاكسون بولاية ميسيسيبي.

 

وأبلغت مدن سيلفر سيتى رولينغ فورك الريفية عن الدمار حيث استمر الإعصار في اجتياح الشمال الشرقي بسرعة 70 ميلاً في الساعة (113 كم / ساعة) بدون أن يضعف، مسرعا نحو ألاباما عبر بلدات بما في ذلك وينونا وأموري في الليل.

 

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية تنبيهًا عندما كانت العاصفة تضرب ولم تخف الكلمات: “لحماية حياتك، احتمِ الآن! وحذرت: أنت في وضع يهدد حياتك. الحطام المتطاير قد يكون مميتًا لأولئك الذين يتواجدون بدون مأوى. ستدمر المنازل المتنقلة. من المحتمل حدوث أضرار كبيرة للمنازل والشركات والمركبات ومن المحتمل حدوث تدمير كامل”.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى