أول تعليق من الخارجية على استئناف العلاقات بين السعودية وإيران

عقب إعلان كلا من السعودية وإيران استئناف العلاقات الدبلوماسية من جديد بين الجانبين بوساطة، صينية من أجل تطوير العلاقات الثنائية بين الرياض وطهران.

 

من جانبها، أصدرت وزارة الخارجية المصرية، بيانا بشأن الاتفاق المشترك برعاية صينية بين دولتي إيران والسعودية، أعربت خلاله عن أملها في أن يسهم الاتفاق في إزالة التوتر بين الجانبين.

 

كما أعربت مصر عن أملها فى إزالة التوتر وتعزيز الاستقرار والحفاظ على مقدرات الأمن القومي العربي، علاوة على تطلع شعوب المنطقة نحو الرخاء والتنمية.

 

كما أكدت الخارجية في بيانها، أنها تتابع باهتمام بالغ الاتفاق الذي تم الإعلان عنه باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين السعودية وإيران.

وكانت وسائل إعلام محلية، أعلنت توصل إيران والسعودية اليوم الجمعة، إلى اتفاق لاستئناف علاقاتهما الدبلوماسية التي قطعت عام 2016.

 

وبحسب بيان ثلاثي مشترك صدر في وقت سابق من اليوم، فقد جرى الاتفاق السعودي الإيراني بمبادرة من الرئيس الصيني شي جين بينج من أجل تطوير علاقات حسن الجوار بين الرياض وطهران.

 

كما أعربت الدول الثلاث الموقعة على الاتفاق عن حرصها على بذل كل الجهود لتعزيز السلم والأمن الإقليمي والدولي.


Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *